أكاديمية الفنون ثمرة اتفاقيتي شراكة بين وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي

في إطار التعاون والشراكة بين وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التعليم العالي و البحث العلمي،وتأسيسا لعلاقة متجددة تقوم على دعم العمل المشترك و تبادل الخبرات بين الفاعلين في قطاعي التعليم العالي و البحث العلمي و الثقافة، و ترسيخا للممارسة الثقافية اليومية لدى الشباب الطالبي في مستوى الخلق  و الإبداع و البحث والتكوين وفتح مسالك التعاون بين المؤسسات الثقافية والفضاءات الجامعية.

وانطلاقا من الحرص المشترك لوزارة الشؤون الثقافية ووزارة التعليم العالي و البحث العلمي على العمل على وضع الآليات والبرامج الكفيلة بدفع العمل الثقافي بالمؤسسات الجامعية، تم اليوم اليوم الخميس 13 سبتمبر 2018 توقيع اتفاقيتي شراكة وتعاون وأخرى حول إنجاز مشروع أكاديمية الفنون جمعت وزارة الشؤون الثقافية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تحت إشراف كل من محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية وسليم خلبوس وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

  وتهدف هذه الاتفاقية إلى ضبط الإطار العام للتعاون بين وزارتي الشؤون الثقافية والهياكل الراجعة إليها بالنظر و التعليم العالي و الهياكل الراجعة إليها بالنظر في مجال الأنشطة الثقافية و التكوين و البحث.

 :وستعى الاتفاقية  لتكامل الأدوار بين المؤسسة الجامعية و المؤسسة الثقافية في الإحاطة بالشباب الطالبي يتم العمل على ما يلي:

     – اعتبار المراكز الثقافية الجامعية والفضاءات الثقافية بالمؤسسات الجامعية الداخلية ضمن مسالك التوزيع للإنتاجات الفنية وترويجها على غرار المؤسسات الثقافية.

   – وضع خطة عمل مشتركة بين المؤسسة الثقافية والفضاء الجامعي في إعداد و تنظيم المهرجانات الثقافية.

   – التعريف بآلية الدعم ضمن صندوق التشجيع على الإبداع الأدبي والفني لدى الشباب الطالبي.

  – تشريك الأعمال الثقافية الطالبية في المهرجانات والتظاهرات الوطنية التي تشرف عليها وزارة الشؤون الثقافية.

   – تنظيم معارض فنية بالمؤسسات الجامعية وفق رزنامة تحدد للغرض.

   – اعتماد الاستغلال غير التجاري للأفلام التونسية لفائدة المؤسسات الجامعية.

   – إدراج المؤسسات الجامعية في مسابقة المضامين الرقمية التي تنظمها وزارة الشؤون الثقافية.

   – إدماج مشاريع معاهد الفنون والحرف في البرامج الوطنية (مدن الفنون ومدن الحضارات ومدن الآداب و الكتاب).

    – التعاون في صياغة مقاييس وشروط الحصول على علامات الجودة للنوادي الثقافية الجامعية والمراكز الثقافية الجامعية.

    – تهيئة عدد من المؤسسات الجامعية لاحتضان تظاهرات وعروض ثقافية خاصة في الجهات التي تفتقر إلى فضاءات ملائمة.

    – خلق شبكة من الجمعيات الثقافية الجامعية تضم مختلف الأندية الطلابية في مجال الفنون و الآداب و دعمها من هياكل الوزارتين باعتمادات خاصة مبنية على منظومة تصنيف.

   في مجال التكوين والبحث:

    – تنظيم تربصات تكوينية مشتركة لفائدة مديري ومنشطي دور الثقافة و مديري المراكز الثقافية الجامعية.

   – برمجة المواد الثقافية ضمن وحدات التكوين والتدريس بالمؤسسات الجامعية.

   – وضع مسلك في مجال التكوين المستمر لمهنة واضع البرامج الثقافية.

   – دعم اعتماد المنتوج الثقافي كآلية بيداغوجية في عدد من الاختصاصات الأكاديمية غير الثقافية ووضع قاعدة بيانات على ذمة إطار التدريس.

  – اعتماد عضوية المندوب الجهوي للشؤون الثقافية في مجالس الجامعات.

حول أكاديمية الفنون

 وتهدف  الاتفاقية الثانية إلى ضبط صيغ التعاون بين وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي قصد انجاز مشروع مشترك “أكاديمية الفنون ” بالبحيرة تونس ووضع الآليات اللازمة لذلك، فعملا على تعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين وزارة الشؤون الثقافية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في المجالات ذات الاهتمام المشترك قصد تحقيق التكامل بين المنظومتين، واعتبارا للهدف العام الذي تسمو له المؤسسات الجامعية وهو تسديد حاجيات البلاد الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالكفاءات والخبرات،

   و سعيا لرفع فاعلية المؤسسات الثقافية وتطويرها بما يستجيب لاحتياجات العمل الثقافي،

وترسيخـا لدعم ثقافة الاستغلال المشترك وترشيد الموارد العموميـــــــــة المتاحـــة

وانطلاقا من الحرص المشترك لوزارة الشؤون الثقافية ووزارة التعليم العالي و البحث العلمي على تطوير التعاون والبحث عن الآليات والبرامج الكفيلة بتعزيز العمل الثقافي و الأكاديمي الجامعي،

تم الاتفاق على بعث مشروع”أكاديمية الفنون”:

     الذي يتكون من:المعهد العالي للموسيقى بتونس

     ومكتبة معلوماتية متخصصة في الفنون والثقافة والتراث وقاعة عروض فنية .

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف