“أوبرا عايدة” للإيطالي “جوسيبي فيردي” على ركح المسرح الروماني بقرطاج

تحت سامي إشراف رئيس الحكومة السيد “يوسف الشاهد” وبحضور الدكتور “محمد زين العابدين” وزير الشؤون الثقافية وعدد من أعضاء الحكومة وممثلي البعثات الديبلوماسية في تونس وعدد من الوجوه الإعلامية والفنية، قدم مسرح الأوبرا ولانتي لوليو الترابنية للموسيقى الأوبرا الأكثر شهرة في العالم “أوبرا عايدة” للموسيقار الإيطالي “جوسيبي فيردي” على ركح المسرح الروماني بقرطاج في عرض قبلما افتتاح مهرجان قرطاج الدولي في دورته الرابعة والخمسين وذلك في ليلة الخميس 05 جويلية 2018

قبل انطلاق العرض تم تقديم تحية تونسية للجزائر في عيد استقلالها في حركة ود لبلد يجمعه بتونس الكثير من المشترك، ثم عزف الأركسترا النشيد الوطني التونسي فاهتزت القلوب فخرا بالانتماء إلى هذه الأرض الطاهرة

الديكور الذي تم إعداده في تونس كان مبهرا احتل الركح والمنطقة المخصصة للكراسي أما الأوركسترا فكانت مزيجا من العازفين التونسيين والإيطاليين تضم نخبة من أركستر وأصوات أوبرا تونس، الأركستر السمفوني التونسي و الأركستر السنفوني وكورال لوليو الترابنية للموسيقى تحت قيادة المايسترو “أندريا سيرتا”

“أوبرا عايدة” التي تتكون من خمسة فصول هي قصة عشق في زمن الحرب. “عايدة” (السوبرانو ميتي ألبارولا) الأميرة الأثيوبية التي تقع أسيرة بين أيدي المصريين، ويتحول الأسر إلى قصة عشق تجمعها بالقائد “راداميس” (التينور داريو برولا)… وفصول الحكاية وتفاصيلها صيغت بالكثير من الإتقان موسيقيا وفي الملابس التي تم تنفيذها في تونس بإشراف أفضل مصممي الأزياء الإيطاليين إلى جانب الكوريغرافيا مع أفضل الراقصين التونسيين والسينغرافيا تحت إشراف “رافاييلا دي فلوريو”… كل هذه التفاصيل وغيرها سمحت للجمهور باستحضار هذا العمل الضخم الذي ألفه “فيردي” بطلب من الخديوي إسماعيل الذي أمر ببناء دار الأوبرا المصرية خصيصا لهذا العرض احتفالا بافتتاح قناة السويس وعرضت للمرة الأولى سنة 1871

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف