أوّل رواية في التاريخ ببيت الرواية يوم 5 أكتوبر 2018

ينظم بيت الرواية بمدينة الثقافة يوم الجمعة 05 أكتوبر 2018 في الثالثة ظهرا لقاء تحت عنوان “أوّل رواية في التاريخ: الحمار الذهبي لأبوليوس” وذلك احتفاء بترجمتها من اللاتينية إلى العربية عن طريق الأستاذ عمار الجلاصي وصدرت في طبعة تونسية عن دار نقوش عربية لسنة 2018.

وأبوليوس أو “أفولاي” باللغة البربرية هو كاتب وحكّاء وفيلسوف روماني من أصل بربري ولد في 421م بمدينة مادورة (مدوروش قرب سوق أهراس بالجزائر) وانتقل بين مدن كثيرة للتعلّم من بينها قرطاج ليدرس فنّ البلاغة ثمّ أثينا لدراسة الفلسفة

أمّا رواية “الحمار الذهبي” أو التحوّلات للوقيوس أبوليوس، فتعتبر أوّل رواية كاملة في تاريخ الإنسانية كتبت باللغة اللاتينية تتكوّن من 11 فصلا وتروي مغامرات شخص أرستقراطي يحاول استعمال السّحر بهدف التحوّل إلى طير، غير أنّه يتحوّل خطأً إلى حمار. وطوال ال 11 فصلا تتفرّع الأحداث عن الفكرة الرّئيسية للنص لتشمل حكايات عاش بعضها البطل، وسمع بعضها الآخر. وهي حكايات شيّقة ذات بعد فلسفي، وتجمع أيضا بين السخرية والإيروسيّة، مكتوبة بلغة شعرية كثيفة وبليغة، تضمّ حكاية “كوبيدون وبسيخة” الرائعة التي قد تكون لها جذور في تقاليد شمال إفريقيا، وقد احتفظت على قدمها بجاذبيتها، ومازال الناس يقرؤونها إلى اليوم بمتعة كبيرة.

   أمّا المترجم عمّار الجلاصي، الذي نقل الرواية من اللاتينية إلى العربية، فهو    من مواليد 1951، متحصّل على شهادة الهندسة من معهد بوليتكنيك (باريس)، ومن المعهد الأعلى للتّعدين بباريس، وعلى شهادة الدّراسات العليا في الاقتصاد من جامعة باريس 2. اشتغل في صناعة الطّاقة، وهو الان استشاريّ مستقلّ. ترجم آثارا لكتّاب قدماء من إفريقية (ماجون القرطاجنّيّ، ترنتيوس الإفريقيّ، الملك يوبا2، أبوليوس، ترتلّيانُس، القدّيس أغسطينُوس)، وأعمالا حديثة (العقد الاجتماعيّ لروسّو، الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر في الفكر الإسلاميّ لمايكل كوك، مشاكل التّشريع الإسلاميّ الحديث لشاخت، عقيدة الإباضيّة لبيير كوبرلي، الإباضيّة جذورها وتطوّرها المبكّر في عمان لجون ولكنسون، عبد الله بن إباض لمادلنغ، الصّفريّة لنفس الكاتب، وله بحوث لم تُنشر بعد. من أعماله المنشورة: قراءة في الكتاب المقدس ( نقوش عربية 2015) حول أيام النبي الأخيرة (نقوش عربية 2017)  الحمار الذهبي (نقوش عربية 2018)

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف