إمضاء اتفاقيات عقود أهداف لحسن التصرف

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الثلاثاء 8 ماي على الاجتماع الدوري الأسبوعي للمديرين العامين ومديري الإدارات المركزية، والذي سلط الضوء على أبرز ملامح البرمجة الثقافية الخاصة بشهر رمضان 2018 بمختلف المندوبيات والمؤسسات الثقافية التابعة للوزارة.
وقد تمّ خلال الجلسة توقيع 3 عقود أهداف بين وزارة الشؤون الثقافية من جهة وكل من المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ومركز الموسيقى العربية والمتوسطية ومعهد تونس للترجمة.
يشار إلى أن عقود الأهداف هي آلية حديثة للتصرف في المؤسسات والمنشآت العمومية تمّ تكريسها في النصوص القانونية الجاري بها العمل.
وتتضمّن العقود المذكورة على وجه الخصوص الأهداف الكمية والنوعية للمؤسسات المذكورة في الفترة الفاصلة بين 2018 و2020 ، وتتعلّق بالجوانب الفنية والتقنية الخاصة بكل مؤسسة وكذلك أوجه التصرف الإداري والمالي الخاص بها ، والتوجهات الاستراتيجية التي ستعتمد من قبل هذه المؤسسات ، إضافة إلى مؤشرات التقييم والمتابعة. كما تم التطرق إلى أبرز ملامح البرمجة الثقافية والفنية الخاصة بشهر رمضان والتي من المنتظر أن تناهز ال2188 عرضا ونشاطا في كل المندوبيات والفضاءات التابعة للوزارة ومنها مدينة الثقافة التي ستشهد تنظيم 81 عرضا وتظاهرة خاصة بهذه المناسبة .
وقد ثمّن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين الجهود التي تبذل لتنفيذ البرامج الوطنية “تونس مدن الفنون” و”تونس مدن الآداب والكتاب” وما تعيشه ساحات الفنون في مختلف الجهات من نشاطات وتظاهرات ، معبّرا عن ضرورة مواصلة تلك الجهود بالنسق نفسه مع مراعاة مبدأ التمييز الإيجابي في توزيع هذه النشاطات وتأطيرها بالمدن والجهات الداخلية . ومن المنتظر أن تستقبل مدينة الثقافة نشاطات وتظاهرات ثقافية وفنية ل6 ولايات وهي تطاوين وقبلّي والكاف والقيروان والمهدية وجندوبة ، على أن يتواصل هذا الاستقطاب على امتداد السنة ولكل الولايات.
وستؤمن المندوبيات الجهوية ما يناهز ال2086 نشاطا وتظاهرة. وفي إطار برمجتها الدولية وستشهد مدينة الثقافة أيضا تنظيم معرض للخزف الصيني. وقد أبدى وزير الشؤون الثقافية أثناء اللقاء حرصه على تكثيف نشاطات الفضاءات الثقافية الجديدة التي افتتحت مؤخرا ومنها برج قليبية وأوذنة وبلاريجيا ، ودعا إلى حسن استغلالها وتوفير النشاطات الفنية والثقافية فيها للعموم على امتداد الموسم الثقافي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف