افتتاح الدّورة 36 لمهرجان العبادلة الدّولي

وسط حضور جماهيري غفير، وفي فضاء الكابيتول الأثري، الشّاهد على مرور الرّومان والبيزنطيّين من سفيطلة أو سبيطلة اليوم، افتتحت مساء أمس، الأربعاء 20 جويلية 2016، الدّورة 36 لمهرجان العبادلة الدّولي بسبيطلة من ولاية القصرين بحضور وزيرة الثّقافة والمحافظة على التّراث، السّيدة سنيا مبارك.
” الخصوصيّة الأثريّة للجهة هي مكسب أساسي يجب المحافظة عليه وهي تستمدّ أهمّيتها من إرث حضاري وتاريخي فريد” بيّنت السّيدة سنيا مبارك عند إشرافها على افتتاح المهرجان.
الوزيرة أكّدت كذلك أنّ ولاية القصرين كانت ولاية ذات أولويّة ضمن مشاريع الوزارة لجرد مكوّنات التّراث المادي والغير المادي في الجهة وستتوّج عمليّة جرد هذه المكوّنات بخطّة عمل من شأنها إدماج الولاية ضمن مسلك ثقافي سياحي يكون وسيلة لتحقيق التّنمية الثّقافيّة والاقتصاديّة.
وقد زارت وزيرة الثّقافة والمحافظة على التّراث بالمناسبة المتحف الأثري بسبيطلة الذّي تمّت إعادة تهيئته وتحدّثت مع محافظ التّراث بالولاية عن إمكانيّات تحسين ظروف استغلاله وتوسعته حتّى يكون مؤسّسة فاعلة ومشعّة على محيطها.
السّيد حافظ العيّادي، مدير المهرجان، بيّن من جهته، أنّه ” تمّ توظيف مخزون ثقافي كبير في عرض الافتتاح وتشريك مجموعة كبيرة من أبناء الجهة النّاشطين في القطاع الثّقافي في هذا المهرجان مبرزا الدّور الذّي تلعبه الثّقافة في مكافحة الإرهاب والإحاطة بالشّباب”
وقد قدّم حفل الافتتاح أنماطا تعبيريّة متنوّعة واستهلّ بعرض أبناء العبادلة السّبع ليختتم بعرض ” نجمة” لابن الجهة، وليد الخضراوي وهوعرض فنّي جميل جسّد الموروث الثّقافي المحلي في محكاة للاحتفالات والحياة البدويّة بالجهة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف