الاجتماع التنسيقي الرابع لمرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربية

أشرف وزير الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الخميس 13 ديسمبر 2018 على افتتاح الاجتماع التنسيقي الرابع لمرصد التراث المعماري والعمراني في البلدان العربية تحت عنوان “دور نظم المعلومات الجغرافية في حماية التراث المعماري والعمراني في الدول العربية” الذي تتواصل فعالياته إلى يوم غد الجمعة 14 ديسمبر 2018.

وحضر الاجتماع حياة قطاط مديرة دائرة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) ووالي تونس الشاذلي بوعلاق وممثلين عن كلّ من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) وممثلي الدول الأعضاء والبعثات الدبلوماسية المعتمدة بالجمهورية التونسية.

وفي مداخلته أكّد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين ضرورة تفعيل السياسات الإستراتيجية المشتركة لصون المعالم التراثية والمواقع الأثرية في إفريقيا والشرق الأوسط والتعريف بها وجردها وإعادة إحيائها وتثمينها والمحافظة على استدامتها والسعي إلى استغلالها باعتبارها إرثا اجتماعيا وتاريخيا وإنسانيا وجب حمايته.

وأشار إلى تنوّع الموروث التراثي والمعماري في البلدان العربية واختلاف خصوصياته وهو ما يقتضي الاطّلاع على مختلف التجارب من خلال منصّة الكترونية تفاعلية تحتوي على مجموعة من المحامل والوسائل التكنولوجية الحديثة تساهم بشكل متميّز في جعلها أكثر نجاعة وفاعلية.

ويتضمّن برنامج الاجتماع مائدة مستديرة حول دور التراث العمراني والمعماري في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030 ودور المنظمات العربية والإقليمية في دعم المرصد بالإضافة إلى جلسة تتعلّق مستويات توظيف تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في قطاع المحافظة على التراث..

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف