الاستعداد للدورة الثانية من المعرض الوطني للكتاب التونسي محور جلسة عمل بوزارة الشؤون الثقافية

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الاثنين 29 جويلية 2019 على جلسة عمل خُصصت للنظر في أبرز التوجهات الأولى للدورة الثانية من المعرض الوطني للكتاب التونسي ولمتابعة نسق الاستعدادات التقنية وللاطلاع على الرؤية الفنية والإخراجية لحفلي الافتتاح والاختتام.

وحضر الاجتماع محمد صالح المعالج رئيس  اتحاد الناشرينوصالح الحمايدي رئيس اتحاد الكتاب التونسيين وكريم بن إسماعيل رئيس الجامعة التونسية للنشر.

وفي كلمته أكد وزير الشؤون الثقافية ضرورة العمل لدفع إشعاع للكتاب التونسي والتعريف بالحركة الأدبية التونسية ودعم دور النشر والكُتاب المبدعين وتفعيل التشاركية الحقيقية بين جميع الهياكل المعنية مع ضمان انخراط حقيقي للوزارة في هذا التعدد والمبادئ الدستورية التي تقر بضرورة الاستئناس بالرأي والرأي الآخر.

وتولت السيدة ايمان بوخبزة مديرة الدورة الثانية للمعرض تقديم اهم المحاور الكبرى للدورة مستعرضة عددا من البرامج والانشطة التي سيتم انجازها للتعريف بالكتاب التونسي وتقريبه من القارء. كما اكدت ان الهدف من هذه التظاهرة هو المساهمة في تحقيق اشعاع الكتاب التونسي على الصعيدين الداخلي والخارجي وخلق ديناميكية من شانها تحفيز القراء على الاقبال على الكتاب التونسي بما يسهم في مزيد التعريف به وتشجيع صناعة الكتاب و تحفيز  المبدعين في هذا المجال . كما اشارت الى اهمية دور الهياكل المهنية في انجاح هذه الدورة وضرورة تشريك كافة المتدخلين لضمان حسن سيرها.

واكدت سيماء المزوغي المنسقة العامة لمعرض الوطني للكتاب التونسي أن المعرض سيكون فرصة للتعريف بالكتاب والكاتب التونسي مما سيساهم في ترويجه وتسليط الأضواء عليه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف