البحث في تعزيز روابط التعاون واستثمار ما يزيد عن الستّين سنة من العلاقات الديبلوماسية بين تونس وأندونيسيا

.البحث في تعزيز روابط التعاون واستثمار ما يزيد عن الستّين سنة من العلاقات الديبلوماسية بين تونس وأندونيسيا والتي تعود إلى تاريخ زيارة الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة إلى أندونيسيا سنة 1951 وبعث سفارة تونس بجاكرتا بعد سنوات قليلة من تاريخ الزيارة، نقاط للمتابعة طرحت اليوم الأربعاء 29 جوان 2022 خلال لقاء وزيرة الشؤون الثقافية الدّكتورة حياة قطاط القرمازي بسعادة سفير أندونيسيا السيد “زهيري مسراوي” Zuhairi Misrawi بمقرّ الوزارة.وتحادث الطرّفان حول جملة من المحاور الباحثة في تنفيذ مشاريع نموذجية في مجالات السياحة الثقافية وتثمين التراث غير المادي والاستفادة من خبرات صنع الفرجة الحية في العروض الفنية الكبرى والمهن والمهارات التقليدية والبحث في سبل إنتاج عمل سينمائي تاريخي مشترك يوثّق للعلاقات بين “جاكرتا وقرطاج” وتوظيف الترجمة في تقريب الكتاب التونسي والأندونيسي من القارئ.

وتم التطرّق أيضا إلى مسألة تطوير السياحة الثقافية والاستفادة من التجارب الرّائدة في مجال الاقتصاد الثقافي الرّقمي وذلك للتّرويج للتّراث والمكتسبات التاريخية والحضارية لكلا البلدين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف