التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الحفريات والمتاحف

التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الحفريات والمتاحف بالاشتراك مع المعهد الألماني للتراث وتثمين هذا القطاع كقاطرة للتنمية المستدامة وخلق الثروات والنظر في إمكانية التسريع بإتمام إنجاز قاعة كنوز شمتو بالمتحف الوطني بباردو، من أبرز النقاط التي تم تداولها خلال جلسة عمل انعقدت اليوم الجمعة 22 أفريل 2022 تحت إشراف وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي وبحضور سعادة سفير ألمانيا بتونس السيد بيتر بروغل والمستشارة المرافقة له السيدة اليزا اوزبيك وعدد من اطارات الوزارة.
وشدد الحضور على أهمية التعاون التونسي الألماني في مجال البحوث العلمية الاركيولوجية التي تعود إلى عقود من الزمن ومتواصلة إلى حد اليوم في العديد من المواقع الأثرية التونسية.
ومن أهم النقاط الأخرى التي تم تناولها بالنظر تعزيز الحضور الفني في مهرجان قرطاج الدولي وايام قرطاج السينمائية وفي مجال الصناعات الثقافية الإبداعية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف