المؤتمر 48 لمنتدى الفكر المعاصر حول المنشورات الأكاديمية والجامعات المغاربية:الوضع والتحديات والأفاق المستقبلية

افتتح وزير الشؤون الثقافية، السيد محمد زين العابدين، صباح اليوم الخميس 29 سبتمبر 2016 أشغال المؤتمر 48 لمنتدى الفكر المعاصر حول المنشورات الأكاديمية والجامعات المغاربية :الوضع والتحديات والأفاق المستقبلية الذي تنظمه مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور يومي 29 و 30 سبتمبر الجاري.
وقد حضر هذا المؤتمر الأستاذ عبد الجليل التميمي مدير مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات و السيد حاتم القفصي الذي ألقى كلمة نيابة عن الدكتور هاردي استري الممثل الإقليمي لمؤسسة كونراد أديناور بتونس والجزائر والدكتورة ليلى بليلي وعدد من الأستاذة الضيوف من تونس ومن العالم العربي.
وقد عبّر السيد الوزير في كلمة ألقاها بالمناسبة ،عن إجلاله لهذه المؤسسة التي تعتبر مكسبا فكريا مبينا أن من واجب وزارة الشؤون الثقافية أن تكون شريكا فاعلا لهذه المؤسسة وأن تنخرط في سياق الاهتمام والبحث حول الحقيقة الاجتماعية والفكرية بعيد عن أي إقصاء وتهميش.
وثمّن وزير الشؤون الثقافية جهود المؤسسة وإصرارها على إتيان الحقيقة الفكرية والاجتماعية والسياسية مؤكدا على ضرورة تثمين وتفعيل مختلف التوصيات التي تنبثق عن هذا المؤتمر وذلك بالتواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
وأشار إلى أن وزارة الشؤون الثقافية عازمة على عقد اتفاقيات تعاون وشراكة مع هذه المؤسسة لمعاضدة إسهاماتها في مختلف المجالات الفكرية.
من جهته نوّه الدكتور عبد الجليل التميمي بإرادة وزارة الشؤون الثقافية ومبادرتها في دعم جهود هذه المؤسسة مبينا أن هذه المؤسسة الأكاديمية المستقلة تهدف إلى تقديم نموذج فاعل ومرجعي للأفكار والمشاريع الطلائعية البناءة في خدمة المجتمع المدني.
كما استعرض جهود المؤسسة وسعيها الى تعزيو الشراكة العلمية الأرو – مغاربية وموقعة المغرب الكبير في جدليات التحولات الدقيقة التي يشهدها العالم اليوم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف