المركب الثقافي بالمنستير: انطلاق عمل النوادي واستغلال ذكي لمواقع التواصل الإجتماعي

انطلقت أنشطة المركب الثقافي بالمنستير، من خلال افتتاح جلّ نوادي الاختصاص بمشاركة هامة من روّاد المركب.

ويعدّ المركب 14 نادٍ تجمع أغلب الفنون والإبداعات، وهي على التوالي نادي الطرب العربي بإشراف الأستاذ بشير مزالي ونادي الخط العربي بإشراف الأستاذ علي الدبابي ونادي المسرح بإشراف الأستاذ عمر بسباس ونادي الفنون التشكيلية للشباب (من 14 سنة ما فوق) ويشرف عليه الأستاذ علي الدبابي ونادي الفنون التشكيلية الخاص بالأطفال بإشراف الأستاذة أميرة البكوش، ونادي التعبير الجسماني والصالون الأدبي الهادي نعمان للإبداع الأدبي والذي يشرف عليه الأستاذ الحبيب المرموش.

هذا فضلا عن مخبر أرتيوم للبحث الموسيقي مع الأستاذةأميمة اللبّان ومخبر أرتيوم للكتابة الدرامية مع الأستاذ فتحي اللبّان وهو فضاءللبحث والجريب وتبادل الخبرات في مجال الكتابة المشهدي، مفتوح لمختلف الأعمار والمستويات التعليمية متى توفرت الرغبة الصادقة في خوض مغامرة الإبداع والعمل الجماعي والاجتهاد.

بالإضاف إلى نادي التصوير الشمسي مع الأستاذ كريم الزين ونادي المشاريع والبحوث بشراف الأستاذ نبيل بادة ونادي الصحافة والإعلام وهو عبارة عن ورشات يشرف عليها اللإعلاميّون صالح سويسي وخالد الشرفي وشوقي الحمادي، فضلا عن نادي رحّالة المسرح بإشراف الشاب ناصر طنبورة ونادي الإبتكارات وهو خاص بالأطفال مع الأستاذة أميرة البكوش.

ولعلّ اللافت للنظر  خلال هذا الموسم الثقافي الجديد الذي سيكون افتتاحه الرسمي خلال الأيام القليلة القادمة التطوّر الكبير والهام الذي شهدته الصفحة الرسمية للمركب على مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة موقعيْ فيسبوك وانستغرام، حيث تشتغل إدارة الفضاء على توفير المعلومة وإعداد معلّقات جميلة لكل النوادي والأنشطة، بالإضافة إلى القيام بتصوير الأنشطة ونشر الصور وإنجاز ريبورتاجات مصوّرة عن أنشطة النوادي ونشرها في الصفحات الرسمية للمركب ما يحفز المنخرطين والمشرفين على مزيد العطاء وتقديم الإضافة وجعل المركب نقطة جلب واستقطاب للشباب والأطفال وحتى الكبار في استغلال ذكي للتطورات التكنولجية خدمة للفعل الثقافي.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف