المنستير: الملتقى الوطني للمبدعات العصاميات في التعبير التشكيلي

تحت إشراف المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالمنستير، وفي إطار البرنامج الوطني “تونس مدن الفنون” ينظم المركب الثقافي الدورة الثامنة عشرة من الملتقى الوطني للمبدعات العصاميات في التعبير التشكيلي من 28 إلى 31 مارس 2019.

وتنفتح هذه التظاهرة مجددا على التجارب الإبداعية ذات الخصوصية و تتيح فرصا أخرى للمبدعات من مختلف جهات الجمهورية ويكون الملتقى أفقا نجعل من خلاله بناء المشهد الإبداعي و التجريبي دافعا لرسم  خارطة الفن التشكيلي التونسي من خلال أعمال إبداعية للمرأة التونسية فالأعمال الفنية للمرأة العصامية التي تفاعلت مع رهانات العصر وتخطت كل الحواجز الأكاديمية و المعرفية لتجد لها عالما إيجابيا للتعبير عن ذاتها دون قيد أو تحفظ.

وتنطلق فعاليات الملتقى يوم الخميس 28 مارس في حدود الساعة الثالثة بعد الزوال  باستقبال المشاركات بالمركب الثقافي، وفي الساعة التاسعة ليلا ينتظم لقاء المبدعات معفقرة ” تجربة فنان” بتأطير من الدكتور فاتح بن عامر.

يوم الجمعة 29 مارس تنطلق في التاسعة صباحا مسابقة في الرسم بعنوانœil et vision  بالمركب الثقافي، ثم إنجاز عمل فني للفنانة هالة كرموص بعنوان  Manga Art، وفي الخامسة مساء يكون الإفتتاح الرسمي بعرض موسيقي Rébellion Band للفنان وديع رمضاني، وتدشين المعرض الجماعي بعنوان “تجريب وانفتاح”.

وفي التاسعة ليلا  ينتظم  لقاء المبدعات و”قراءات وتحاليل للأعمال الفنية” بإشراف  فاتح بن عامر و علي الزنايدي.

يوم السبت 30 مارس تنطلق في التاسعة صباحا ورشة الجداريات بعنوان “شارع الفن والسلام”، وفي الخامسة مساء ينتظم مختبر الفنون التشكيلية مع ثلة من الفنانين التشكيليين.

في التاسعة ليلا تلتئم مائدة مستديرة  حول “التعبيرات الفنية المعاصرة” بإدارة الدكتور سامي بشير.

يوم لأحد 31 مارس  وفي التاسعة صباحا ينظّم المهرجان رحلة بحرية في خليج روسبينا، وفي الخامسة مساء  ينتظم حفل الإختتام مع عرض موسيقي، يتخلله تكريم المشاركات في الملتقى مع  لمسة وفاء لروح الفنانة العصامية الراحلة أحلام الشملي، كما يتمّ إسناد ميدالية اللمسة العصامية (خاصة بالمعرض الجماعي) وميدالية اللمسة العصامية (خاصة بالمسابقة) وتكريم قيدومة العصاميات.

 

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف