المنستير: ندوة تخصصّية في إشكاليات البحث المعمق في الفنون التشكيلية

في إطار البرنامج الوطني “مدن الفنون” وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية وتحت إشراف المندوبية الجهوية بالمنستير، تنظم الجمعية المتوسطية للفنون التشكيلية المعاصرة ندوة تخصصية حول “إشكاليات البحث المعمق في الفنون التشكيلية والتصميم علوما وممارسات” وذلك يوميْ 13 و14 أفريل 2019.

ويشارك في الندوة الأساتذة الحبيب بيده ، الناصر بن الشيخ، سمير التريكي، فاتن شوبه السخيري، فاتح بن عامر، منيرة بن مصطفى، سناء جمالى عمارى.

وجاء في الورقة العلمية للندوة أنّ “شهادة الدكتوراه تعتبر أعلى شهادة تمنحها الجامعات وقد كانت الفنون التشكيلية والتصميم، علوما وممارسة مخصوصة بهذه الشهادة كغيرها من العلوم الأخرى أدبية وحضارية وعلمية. وذلك منذ بداية الثمانينات في بلادنا. وقد نوقشت المئات من الأطروحات في المعاهد العليا للفنون التشكيلية والتصميم ،وهذه الشهادة تسند لمن أنجز بحثا معمقا، قيّم إيجابيا من طرف لجنة مؤهلة لذلك وتكون مكونة من صنف الأساتذة الجامعيين والأساتذة المحاضرين…”

ويريد القائمون على هذا الملتقى أن يكون هذا البحث المعمق جديدا وحيدا ويمتاز بالدقة العلمية والطرافة المعرفية ويتوفر على المواصفات التي تجعل منه مرجعا علميا مضيفا للمعرفة في ميدان شايع هو ميدان الإبداع الفني سواء كان تأمليا ووظيفيا، علوما نظرية كانت أو ممارسة إنشائية.

ويطرح هذا الملتقى أسئلة يحاول الإجابة عنها من خلال مداخلات محكمة ونقاشات بين مهتمين بهذه البحوث.

وتكون هذه المداخلات التي سيؤمنها أساتذة متمرسون في البحث النظري والإبداعي حول محاور محددة ودقيقة، وهي تعريف البحث المعمق في ميداني الفنون التشكيلية والتصميم علوما وممارسة، ومنهجية اختيار الموضوع و تحديد مجاله الدقيق، ومعالجة المفاهيم والمصطلحات في علاقتها بميدان الفنون التشكيلية والتصميم وتحديدها، وتحديد منهجية المعالجة بالنسبة لبحث نظري وبحث ممارساتي في مجالي الإبداع التشكيلي والتصميم، فضلا عن  تبرير نتائج البحث ووقعه على تطور المعرفة النظرية (تاريخيا وجمالية) والمعرفة الممارستية إبداعا وخلقا لقيم تشكيلية وفنية جديدة، والتعبير العملي والنظري في بحوث الفنون التشكيلية.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف