الوقوف على أبرز الاستعدادات لاستقبال تظاهرة “تونس عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2019” محور جلسة عمل بوزارة الشؤون الثقافية

في إطار الإعداد لتظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2019 أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الخميس 03 جانفي 2019 على جلسة عمل بمقرّ الوزارة تم خلالها الوقوف على آخر تفاصيل التحضيرات الفنية والاستعدادات اللوجيستية والأمنية والاتصالية لهذه التظاهرة.

وحضر الجلسة عن لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي بمجلس نواب الشعب هيكل بلقاسم وليلى الوسلاتي وسامي الفطناسي وهدى سليم وعلي بنّور ونادر اللواتي، بمشاركة ممثلين عن كلّ من وزارة الشؤون الخارجية ووزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية ووزارة الداخلية ووزارة السياحة والصناعات التقليدية وبلدية تونس والاتحاد التونسية للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وديوان الطيران المدني والمطارات إلى جانب عدد من إطارات وزارة الشؤون الثقافية ومدينة الثقافة.

وتم خلال الجلسة تقديم التصوّرات الأوّلية لتظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2019 المزمع تنظيمها يوم 21 مارس 2019 بمدينة الثقافة. وسيتضمّن زيارة للمسلك السياحي والثقافي بالمدينة العتيقة للتعريف بالتراث الإنساني المعماري والحضاري العربي والإسلامي الذي تسعى كلّ المجهودات للمحافظة عليه وعلى الذاكرة الشعبية والوطنية لبلادنا بالإضافة إلى جامع الزيتونة الذي يعتبر إحدى منارات العلم والمعرفة في بلدان المغرب العربي.

وأكّد وزير الشؤون الثقافية خلال الجلسة مشاركة 67 دولة في افتتاح تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2019  فضلا عن عدد مهمّ من الهيئات العربية مشيرا إلى ضرورة أن يقترن برنامج التظاهرة بالموروث التراثي لولايتي المهدية والقيروان سعيا لتكون 2019 سنة الترويج لتونس والتعريف بها في عمقها الحضاري والإسلامي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف