اليوم الثاني من برنامج احتفالية اربد عاصمة الثقافة العربية 2022

في إطار اليوم الثاني من برنامج احتفالية اربد عاصمة الثقافة العربية 2022، شاركت الدكتورة حياة قطاط القرمازي وزيرة الشؤون الثقافية في جلسة حوارية ضمّت عددا من وزراء الثقافة العرب بحضور ثلة من المثقفين ومُمثلي المجتمع المدني في المملكة الأردنية.
وفي مداخلتها هنّأت وزيرة الشؤون الثقافية المملكةَ الأردنية الشقيقة باختيار اربد عاصمةً للثقافة العربية وقالت أن لهذه المدينة جميع المواصفات لتكون كذلك، مؤكدة أن كل المدن العربية جميلة وكلها مدنُ ثقافة نتمنى لها الازدهار الثقافي والفني.
وأشارت وزيرة الشؤون الثقافية أن تونس بصدد بناء تاريخ جديد، وأضافت “نحن نشق طريقنا بكل نخوة واقتدار واعتزاز لنبني تونس جديدة”.
وأكدت أنّ “تونس التاريخ، تونس الحضارة انتصر فيها الحب والتسامح والثقافة والفكر.
وواصلت الدكتورة حياة قطاط القرمازي “نحن في بلدنا نضع الثقافة في أولويات اهتمام الحكومة التونسية، ونحن الآن بصدد وضع الخطوط العريضة للإصلاحات الكبرى التي سترافق نشأة الجمهورية الثالثة لتونس التي يحلو العيش فيها دائما”.
وذكّرت بدعم الوزارة للصناعات الثقافية من خلال تثمين المبادرات الفردية للمفكرين والمبدعين من أجل الاستثمار في الإنسان، بما يجعل الصناعات الثقافية محرّكا رئيسيا لتحقيق التنمية الشاملة.
وتجدر الإشارة إلى أنّ رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، استقبل في مكتبه برئاسة الوزراء صباح اليوم الأحد، رؤساء الوفود العربية المشاركة في فعالية اربد عاصمة الثقافة العربية 2022.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف