انطلاق فعاليات شهر التراث افتراضيا

نحدثكم اليوم عن تاريخ مسرح الجم من خلال فيلم بعنوان “مسرح الجم صرح شامخ وفن راسخ”

“تيسدروس أو كما يسميها المختصون روما الصغرى نظرا لتشابه زخمها العمراني وعظمة معالمها مع المدينة الأم روما الإيطالية، تحظى اليوم باهتمام أنظار العالم لأنها تحتوي على معلم أثري وتاريخي مصنف ضمن قائمة التراث العالمي(26 أكتوبر 1979) وهو بالتالي ملك للتونسيين وللإنسانية.
تم تصنيف هذا المعلم العملاق (ارتفاع 36 متر) كثالث أكبر مدرج روماني بعد كوليزي روما ومدرج كابوا، وهو الأول على مستوى المغرب العربي والعالم العربي.
يعود تاريخ بنائه الى القرن الثالث ميلادي، ينفرد هذا المعلم بتقنيات هندسية ومعمارية، كما يتميز بكونه الوحيد الذي تم بناؤه كليا بالحجارة المهندمة.
لا يزال المدرج الروماني بالجم يحافظ على مكوناته المعمارية الأصلية إضافة إلى نفس البريق والوظيفة الاستعراضية من خلال المهرجان الدولي للموسيقى السمفونية الذي يقام سنويا في الفضاء الرحب للمدرج ويؤمه محبي هذا اللون الراقي من الموسيقى من كل أصقاع العالم.”
هاجر كريمي، مكلفة بالبحوث الأثرية والتاريخية، مديرة قسم المسح العام والدراسات بالمعهد الوطني للتراث

بداية من اليوم وإلى حدود 18 ماي 2020، تابعونا في جولتنا حول معالم تونس وتراثها المادي واللامادي

.https://www.youtube.com/watch?v=wVHqSYdb268&feature=share&fbclid=IwAR1ZvXCWwxricP2Y0E4x6bPN9UeNUSwPNEF3gzvSt0z7o6p5WiQ0USRjG80

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف