برنامج عمل مركز الفنون الدرامية والركحيّة بالكاف لسنـة 2019

يومّن مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف خلال سنة 2019 جملة من الأنشطة والمحطات التي يرسم من خلالها مسار توجهاته لهذا العام، وفي البلاغ المصاحب جرد لجملة هذه البرامج:

-إنتاج الأعمال الفنية:

يعدّ إنتاج الأعمال الفنيّة من أهم أهداف مراكز الفنون الدرامية والركحية ولتكريس ذلك يعتزم المركز إثراء المشهد الثقافي بإنتاجات مبتكرة من خلال إتاحة الفرصة للفنانين وللمبادرات الإبداعيّة للشباب وتمكينهم من التعبير عن مواهبهم في الخلق وخاصّة أصحاب المشاريع ذات الخصوصيّة والقادرة على جلب الجمهور وخلق الحدث والرقي بالمادّة الفنيّة.

بناء على ذلك فإننا سنعمل على انتاج 03 اعمال فنّية خلال هذا الموسم الثقافي على غرار الموسمين السابقين الذين شهدا انتاج  عدد 04 اعمال فنّية بمعدل كل سنة ، وذلك بهدف احتضان اكثر عدد ممكن من المبدعين وخرّجي المعهد العالي للمسرح واتاحة الفرصة لبعض الهواة .

-الترويج للأعمال الفنيّة:

العمل على بناء أرضية مشتركة مع المؤسسات الشبيهة من خلال تبادل الخبرات والتجارب والتعاون على مستوى البرمجة والاستقبال والتنشيط مع بقية المراكز والمسرح الوطني.

بالإضافة الى البرمجة العاديّة لإنتاجات المركز الجديدة والموجّة للكهول وهي مسرحيات « قم «و»القادمون « و «تجرأ.tn»   وكذلك العرض التنشيطي « كرنفال يوغرطة « في اطار العروض المدعومة والتظاهرات الثقافيّة ومحاولة الحضور في بعض المحافل الدوليّة للتّعريف بإنتاجات المركز.

-التكوين:

  نظرا لأهمية التكوين يفتح المركز مختبرات للتكوين منها ماهو قار ينطلق مع بداية الموسم الثقافي ويختتم اواخر شهر جوان ، ومنها ماهو عرضي بهدف الاحاطة بالمواهب والطاقات الابداعية والرفع من المهارات الفنية للناشئة والشباب ، وتنقسم هذه المختبرات الى ثلاثة أصناف  تختلف باختلاف سنّ المتكوّن وموقعه .

1 – مختبر الشباب:

يشكل  مختبر التكوين المسرحي الموجه للشباب  بمركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف جسرا يربط بين التربية والترفيه ويمثل أداة حاسمة في التحول الاجتماعي إذ يمكن المتكون من  تعزيز الجاذبية الحسية والنفسية و يوفر له طريقة مقنعة ومهمة لاستكشاف القضايا و يساهم في التأثير على السلوك لدى الشاب  ، حيث يبعد الشباب عن السلوكات الخطرة ويدفعهم نحو أنماط عيش أكثر أمانا وأنفع للصحة ، اذ يدعم الاهتمام بشعرية الجسد في مجال المسرح .هذا و يطرح مختبر الشباب هذا الموسم موضوع « تعبيرات الجسد من خلال الحركة والصوت « حيث سيتم  الاشتغال على الصوت باعتباره الطاقة الكامنة في الجسد والحركة كدافع لردة فعل الجسد الصوتية في اطار فن مسرح الحركة والصوت ويـتوجّه هذا المختبر الى الشباب الذين تتراوح اعمارهم من 13 سنة فما فوق .

2 – مختبر الناشئة :

  يهدف الى تنمية قدرات الطفل ومهاراته وصقلها وتغذية مخيلته ودمجه في المجموعة وجعله قادرا على الحوار والنقد والتفاعل والانفتاح و تطوير شخصيته تعبيرا وتفكيرا ، ويسعى المختبر الى تحقيق التوازن الفعلي بين عواطف الطفل وسلوكه من اجل اعداده لمواجهة مستقبلا متفاعلا معززا بالثقة مؤمنا بقيم المحبة والسلام بعيدا عن العنف والتطرف  وتدريبه على الاندماج مع الاخر والمجموعة بعيدا عن الانطواء على النفس  بخصائص هذه المرحلة للتعرف على ملامح شخصية الطفل المشارك وسماته ، فنجد :

• النمو الحركي : حيث تنمو للطفل العضلات الكبيرة والصغيرة ويحب فيها العمل اليدوي ويتعلّم المهارات الجسميّة والحركيّة اللاّزمة للألعاب والأنشطة المختلفة .

• الخيال :يتمتّع الطفل في هذه المرحلة بالخيال الواسع الذي يخوّل له استحضار صور لم يسبق ادراكها حسّا فيتصوّر عوالم غير التي يعيشها .

–المختبر المتنقل

في اطار الانفتاح على المؤسسات التربوية ، ارتأينا التوّجه الى بعض  المدارس الابتدائيّة الريفية  ( عددها اربعة  ) بهدف تمكين التلاميذ من المشاركة في عديد الورشاتالفنيّة وفي مختلف اختصاصات الفنّ الرابع و يمثّل هذا المختبر فرصة هامّة لاكتساب مهارات أوليّة لأولئك الذين لا يتسنى لهم المشاركة في المختبرات التي ينظّمها المركز داخل فضاءاته.

–بعث مختبر خاص بفاقدي السند بداية من شهر جانفي 2019  بالمركز المندمج للطفولة  بالكاف.

-التظاهرات الثقافية :

اضافة الى محاولة اضفاء تجديدات وتطوير مضامينمهرجان» 24 ساعة مسرح دون انقطاع « إذ انطلق الاعداد لهذا المهرجان بصفة مبكرة حتّى تكون في مستوى انتظارات المتتبعين وذلك من خلال البحث عن مصادر تمويل من شأنها الارتقاء بنوعيّة العروض وكذلك الاتصال بأصحاب الأعمال الفنيّة، وخاصة السعي لتطوير التبادل الثقافي مع البلدان الأجنبية…

كما يعتزم المركز تنظيم الدورة الثالثة لتظاهرة « المسرح والفرجة الشعبية « خلال شهر رمضان المعظّم لسنة 2019، وكذلك الدورة الثانية « لمهرجان محمد بن عثمان لمسرح الهواّة»  في شهر نوفمبر 2019 اعترافا بأهمية مسرح الهواية .

-العناية بالأرشيف والنشر :

العناية بالأرشيف واعادة تسجيله في محامل عصريّة سواء كان مرقونا أوسمعيا أو بصريا أو في شكل صور ومعلقات .وهو ما أنطلقنا فيه وأبرزنا مكوّناته خلال الاحتفال بمرور خمسون سنة على تأسيس الفرقة المسرحية القارة بالكاف السنة الفارطة من خلال المعارض التي اقيمت ـو حلقات المشاهدة للفيديوهات  التي تم اعدادها وخاصّة بتقديم كتابين أحدهما بعنوان « دراسات نقدية وتحليلية لمسار الفرقة المسرحية القارة بالكاف « والأخر « مذكرة حول الفرقة من 1967 الى 1970» .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف