تعزيز التّعاون بين الوزارة والقطاع الخاصّ في مجال تثمين التّراث وإعادة إحيائه وتوظيفه

في إطار مزيد تعزيز التّعاون بين الوزارة والقطاع الخاصّ في مجال تثمين التّراث وإعادة إحيائه وتوظيفه، تابعت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي اليوم الاثنين 07 نوفمبر 2022 بمقر الوزارة سير الإعداد لتنفيذ مشروع ترميم معلم برج بوخريص الأثري بقرطاج ومحيطه المباشر وإعادة توظيفه وتثمينه، بالشراكة مع جمعية بنك تونس العربي الدّولي Fondation Biat، وذلك بحضور نائب رئيس جمعية بنك تونس العربي الدولي السيد مالك اللوز ومديرة مكتب الاتصال ببنك الBiat السيدة خنساء بوعصيدة، وعدد من المديرين العامين والإطارات بالوزارة.
وأكّدت الوزيرة على ضرورة تنفيذ هذا المشروع في الآجال المحدّدة وتذليل الصعوبات الإدارية والتقنيّة في سبيل المحافظة على هذا المعلم المرجعي للأجيال القادمة واستثمار هذا التعاون بين القطاعين العام والخاصّ في الاتّجاه الذي يضمن سلامة الخصوصيّة التاريخية للمعلم وتوظيفه ليكون قبلة للزوّار والمكتشفين.
ومن جهتها، استعرضت السيدة خنساء بوعصيدة خلال الجلسة خطّة إنقاذ معلم بوخريص الأثري بقرطاج ومحيطه المباشر وإعادة تثمينه وتوظيفه لاستقطاب الزّائرين من جديد.
وأبرزت السيدة خنساء بوعصيدة أن هذا المشروع سيستغرق لتنفيذه بعد توقيع الاتفاقية مع وزارة الشؤون الثقافية 30 شهرا، مشدّدة على أهمية هذا المنجز الذي سيعرّف بثراء مكونات المعلم ووظائفه التاريخية والتراثية.
وأقرّت وزيرة الشؤون الثقافية توقيع الاتفاقية بين الطرفين في بداية شهر ديسمبر المقبل وإتمام كل الإجراءات الترتيبية التي تسبق هذا التوقيع في الأسابيع القليلة القادمة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف