توقيع اتّفاقيّة شراكة بين وزارة الشّؤون الثّقافيّة والمعهد العربي لحقوق الإنسان

وقّع اليوم، 03 نوفمبر 2016، كلّ من وزير الشّؤون الثّقافيّة، السّيد محمّد زين العابدين ورئيس مجلس إدارة المعهد العربي لحقوق الإنسان، السّيد عبد الباسط بن حسن اتّفاقيّة شراكة تضبط الإطار العام للتّعاون الثّنائي بين المعهد والوزارة وتؤسّس لعمل مشترك يجمع بين العمل الثّقافي وتكريس حقوق الإنسان.
وقد أكّد وزير الشّؤون الثّقافيّة بالمناسبة أنّ هذه الاتّفاقيّة من شأنها توفير الأرضيّة الملائمة للعمل المشترك بين معهد ديدنه الدّفاع عن حقوق الانسان وترسيخ قيم المواطنة والدّيمقراطيّة والوزارة التّي تعمل بدورها على إشاعة تلك القيم التّي تعبّر عن الجمهوريّة الثّانية.
ودعا إلى تفعيل بنود الاتّفاقيّة في أقرب وقت خاصّة وأنّ فحواها يتماهى مع مشروع مدن الفنون الذّي ينبنى على الحق في الثّقافة وعلى العمل المواطني التّشاركي.
السّيد عبد الباسط بن حسن بيّن من جهته استعداد المعهد لوضع خبراته على ذمّة الوزارة من أجل بناء تونس جديدة تقوم على المعرفة والحرّية والثّقافة ومضيّه نحو تحويل تلك القيم، بالاشتراك مع وزارة الشّؤون الثّقافيّة إلى منهج حياة للمجتمع التّونسي.
وقد تمّ بالمناسبة تقديم مشروع عمل مشترك يرمي إلى تعزيز نشر قيم حقوق الإنسان والمواطنة في الفضاءات الثّقافيّة تفعيلا لبنود الاتّفاقيّة كما سيتمّ قريبا تكوين لجنة عمل مشتركة لتحويل المشروع إلى مقترحات وأنشطة قارّة كفيلة بتطوير أوجه النّشاط الثّقافي ونشر ثقافة الحياة والجمال وحقوق الإنسان وتعميمها في مختلف جهات الجمهوريّة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف