عدد من رؤساء واطارات الهياكل الرقابية الوطنية تشارك في أشغال الملتقى الوطني الأول لرؤساء خلايا الحوكمة بوزارة الشؤون الثقافية

انطلقت اليوم الجمعة 24 جوان 2022 أشغال الملتقى الوطني الأوّل لرؤساء خلايا الحوكمة بوزارة الشؤون الثقافية الذي تنظّمه الخلية المركزية للحوكمة برئاسة السيد فتحي الباباي بالتعاون مع إدارة الحوكمة والتوقي من الفساد برئاسة الحكومة وبحضور مجموعة من رؤساء وإطارات الهياكل الرقابية الوطنية.
وبهذه المناسبة عبّر مدير عام الحوكمة والتوقي من الفساد برئاسة الحكومة السيد سليم بن جراد، في مداخلته الافتتاحية، عن ثقته الكاملة في عمل خلايا الحوكمة صلب وزارة الشؤون الثقافية وحرصهم المتواصل لإيجاد الحلول العملية لمختلف الصعوبات والعراقيل التي تواجههم على مستوى مقاييس إسناد الدّعم العمومي الموجّه للفنانين والمبدعين والفاعلين في الشأن الثقافي، مؤكّدا استعداد مصالحه الكاملة لتوفير الإمكانيات الضرورية لتنفيذ برنامجهم ومشاريعهم في أحسن الظروف.
من جهته، أوضح الرئيس الأوّل لمحكمة المحاسبات السيد نجيب القطاري أن المهمّة الأساسية لخلايا الحوكمة بوزارة الشؤون الثقافية هو ترشيد التصرّف في المال العام وتكريس مبادئ الشفافية وتكافؤ الفرص في إسناد الدّعم العمومي وإنجاز المتابعة اللازمة للتثبّت من حسن توظيفه لما من شأنه أن يساهم في الارتقاء بالمضامين الثقافية الموجّهة للمجموعة الوطنية.
وفي سياق متّصل، أكّد رئيس الهيئة العليا للرقابة المالية والإدارية السيد عماد الحزقي على ضرورة عقلنة منظومة الدعم العمومي بوزارة الشؤون الثقافية وترشيد التصرف في المال العامّ والسّعي إلى التوجّه أساسا إلى دعم وإسناد ومرافقة فئة الشّباب وأصحاب المبادرات الخاصّة وكلّ من يواجه صعوبات مادّية في التعبير الثقافي من مختلف جهات الجمهورية التونسية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف