في الاجتماع الدوري التقييمي: الإعلان عن بعث متحف للمسرح التونسي وآخر لفن العرائس بالمدينة العتيقة

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 على الاجتماع الدوري التقييمي بحضور إطارات الوزارة، أعلن خلاله عن إحداث متحفين بالمدينة العتيقة خُصّص الأوّل لتأريخ المسرح التونسي فيما حُدّد الثاني لعرض تفاصيل المحطات الهامة لفن العرائس  في تونس.

وشدّد في كلمته على أهمية العمل على تأسيس مسلكا ثقافيا بالمدينة العتيقة يربط بين مجموعة من المعالم التراثية والتاريخية بهدف تنشيط الحياة الفنية والثقافية فيها وتثمين مكوناتها المتميزة وإحيائها سعيا إلى تشجيع المستثمرين على استغلالها والتعريف بها وبالتالي إبراز جانب مهم من تاريخ تونس.

وفي سياق متصل تطرّق الاجتماع إلى أهمية نشر ثقافة السينما في مختلف المؤسسات الثقافية الراجعة بالنظر إلى الوزارة والتركيز على بعديها التعليمي والمعرفي واستغلال المراجع الثقافية من خلال رقمنة الوسائل والأدوات المستعملة والسعي إلى إحداث نوادي سينمائية وتعميم آلات العرض الرقمية بها.

ويذكر أن 15 دار ثقافة موزعة على مختلف مناطق الجمهورية تحتوي على آلات العرض الرقمية السينمائية فيما تسعى إدارة العمل الثقافي إلى تجهيز 8 مؤسسات أخرى بهذه الآلات.

ودعا الوزير في هذا الإطار إلى ضرورة وضع إستراتيجية وطنية ذات أهداف حقيقية تنصهر ضمن توجهات وزارة الشؤون الثقافية ترمي إلى تحسين مردود الإنتاج السينمائي وتهدف إلى إرساء مبدأ الحق في الثقافة لكل أفراد المجتمع التونسي الذي أقرّه دستور فيفري 2014.

واطلع من جهة أخرى على بعض المعطيات المحينة حول الإحاطة بالمستثمرين الخواص في المجال الثقافي مشدّدا على أهمية التدقيق في المنهج والتنسيق مع بقية الإدارات المعنية والمؤسسات الأخرى للحصول على لوحة قيادة مفصّلة بما من شأنه أن يساعد على ضبط الأرقام.

كما تابع وزير الشؤون الثقافية مقترحات المسؤولين عن متابعة العمل الثقافي بالأقاليم الجهوية والخطوط العريضة لمشروع المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية، وهو مؤسسة عمومية تخوّل لكل المراكز الموجودة في الجهات إلى إعادة النظر في هيكلتها التنظيمية والتنسيق العام فيما بينها.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف