كل التفاصيل عن الدورة 13 لمهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب

تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية تنطلق يوم الأحد 18 مارس الجاري فعاليات الدورة الثالثة عشر من مهرجان سوسة الدولي لفيلم الطفولة والشباب والتي تتواصل حتى يوم 23 من ذات الشهر. ويُفتتح المهرجان كما أكد مدير الدورة حسن عليلش بشريط “أمواج متلاطمة” للمخرج حبيب المستيري، فيما برمج المنظمون عددا الأفلام التونسية والأجنبية سواء في إطار مسابقاته الرسمية أو على هامش الدورة، حيث يحافظ المهرجان على أهم فقراته الرئيسية كالمسابقة الرسمية للأفلام الدولية والوطنية والجهوية أيضا. ومن بين الأفلام السينمائية التي سيتمّ عرضها خلال هذه الدورة نجد شريط “تونس الليل” للمخرج إلياس بكار ليتمّ تكريم بالممثل التونسي الكبير رؤوف بن عمر فضلا عن شريط “همس الماء” للمخرج التونسي الراحل الطيب الوحيشي وشريط “آية” لمفيدة فضيلة المتحصل على التانيت الذهبي للفيلم القصير خلال الدورة الأخيرة من أيام قرطاج السينمائية كما يعرض المهرجان الفيلم المصري “الشيخ جاكسون” للمخرج عمرو سلامة. واختار المنظمون أن يكون الشاعر التونسي آدم فتحي رئيسا للجنة التحكيم في المسابقة الدولية ومعه الممثلة المصرية ناهد السباعي والمخرج المغربي طارق بوبكر إلى جانب البلجيكي فيليكس فاندنهيرسن والسوري علي العقباني من سوريا، فيما تتكون لجنة تحكيم المسابقة الوطنية من عاطف بن حسين ومحمود الجمني وريم الحمروني . الصورة والتلاعب برمج المهرجان عددا كبيرا وهما من الورشات، من بينها ورشة التغطية السمعية البصرية وورشة المونتاج وورشة التصوير الفوتوغرافي “بورتريه” ورشة افتقاط الصوت وورشة المؤثرات الخاصة وورشة الفيديو الفني الرقمي وورشة تصحيح الألوان وورشة الممثل أمام الكاميرا وورشة الميكساج والتركيب الصوتي وورشة التصوير الفتوغرافي التشكيلي وورشة الميكساج والتركيب الصوتي وورشة المونتاج Avide وورشة تقنيات الصورة وورشة معالجة الصورة وورشة السنوغرافيا وورشة الوثائقي وورشة الديكور وورشة ريبورتاج فيديو… أما في مجال الندوات العلمية فيقترح المهرجان ندوة حول “الصورة والتلاعب” والتي تنتظم يومي 20 و21 مارس بمشاركة ثلّة من أساتذة الاختصاص سواء من تونس أو خارجها وذلك بالإشتراك مع مخبر مقاربات الخطاب بصفاقس والمدرسة العليا للسمعي البصري والسينما بقمرت ويشارك في الندوة حسين الثابتي بمداخلة حول “الصورة والتلاعب في فن التصوير الفوتوغرافي” ومنير التريكي بمداخلة حول “التفاعل بين تحليل الخطاب النقدي والسيميائية الثقافية: الآفاق النقدية لتحليل متعدد الوسائط” في حين يقدم سفيان الملولي مداخلة حول “تونس التوثيق الإعلامي والتلاعب: هل نقوم بما فيه الكفاية؟” وتقدم وفاء المزغني مداخلة بعنوان “العنف في الأفلام الموجهة للطفل: أفلام الكرتون نموذجا” . وفي اليوم الموالي تتواصل المداخلات مع مداخلة حافظ منيف حول “تقنيات السينما الحديثة والإستحواذ على إنتباه المشاهدين الشباب: شريط سبايدرمان 4 نموذجا” ويقدم المصري عصام زكرياء مداخلة عنوانها “الصورة والتلاعب بها من خلال الأفلام الوثائقية” فيما يشارك الفرنسي فلورانس روبار بمداخلة حول “التضليل من خلال الصورة: التاريخ والدعاية” ليختتم الجزائري محمد صالح سلسة الندوة بمداخلته تحمل عنوان “الصورة والتلاعب بالرأي العام: الخطاب الأيقوني، طرق الكتابة والمخيال”. ويستضيف المهرجان في دورته الجديدة عددا من المبدعين من بينهم المنتج نجيب عياد ودرة زروق وفاطمة ناصر ورؤوف بن عمر والحبيب المستيري وأحمد الحفيان والياس بكار وآمال الهذيلي ومي بالرحومة ليلى بالرحومة ومفيدة فضيلة ومحمد علي بن الحمراء من تونس وعددا من الضيوف من مصر وفرنسا وكندا والجزائر …

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف