متابعة سير عمل الهيئة المديرة للدورة الثالثة والثلاثين لأيام قرطاج السينمائية والاطلاع على آخر الاستعدادات الفنية والتقنية واللوجستية

خلال لقاء خُصّص اليوم الاربعاء 06 جويلية 2022 بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي لمتابعة سير عمل الهيئة المديرة للدورة الثالثة والثلاثين لأيام قرطاج السينمائية والاطلاع على آخر الاستعدادات الفنية والتقنية واللوجستية، دعت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي إلى ضرورة تعزيز مكاسب الدورات السابقة ومزيد دعم حضور السينما التونسية محليا وعالميا وخلق مناخات مشاركة مع كل التونسيين، فضلا عن الدور الترويجي لهذا الحدث الذي ينتظم في الفترة الفاصلة بين 29 أكتوبر و5نوفمبر 2022 ويستقطب إليه أنظار صناع السينما في العالم.
تمّ خلال هذه الجلسة الاطّلاع على جملة من الإحداثات الجديدة للدورة 33 من الأيّام والنقاش حول سبل تطويرها أو تثمينها، إلى جانب النظر في إمكانيات تعزيز شراكات هذه التظاهرة العريقة مع مختلف الأطراف المعنية والمختصة من مؤسسات حكومية ومنظمات دولية ومجتمع مدني وخبراء محليين وأجانب، كذلك مواكبة المضامين الرقمية العالمية في مجال التنظيم والإنتاج ووضع الخطط الاتصالية لإنجاح الأعمال والتظاهرات السينمائية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف