التباحث حول إمكانية إنشاء متحف الشمع تخليدا لرموز تونس محور لقاء وزيرة الشؤون الثقافية بسفير الصين

مثّل التباحث حول إمكانية إنشاء متحف الشمع تخليدا لرموز هذه البلاد من مفكّرين وأدباء وفنانين فضلا عن تكوين الفنّيين والمتخصّصين التونسيين في هذا المجال محور جلسة عمل بمقر الوزارة انتظمت صباح اليوم الاثنين 16 ماي 2022 تحت إشراف وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي وبحضور سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية بتونس السيد “زانغ جيانغ كوا”.
يأتي التفكير في درس خطوات إنجاز هذا المشروع ليدعم توجها جوهريا في بناء جيل واع بجذوره ومفتخر بالانتماء لهذا البلد، كما سيسهم هذا المتحف في تنمية مشاعر النخوة والاعتزاز بالانتماء، الى جانب مهامّه التوثيقية المهمة للأجيال القادمة وهو ما أفادت به وزيرة الشؤون الثقافية خلال كلمة ألقتها بالمناسبة.
وتم على هامش هذا اللقاء متابعة مدى تفعيل اتفاقية المراكز الثقافية في البلدين والاتفاق على تكوين فريق عمل مشترك بين وزارة الشؤون الثقافية وسفارة الصين الشعبية بتونس لمتابعة تنفيذ كلّ المحاور التي يحتويها البرنامج الثقافي التنفيذي المشترك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف