مختبر جديد للصناعات الثقافية والإبداعية بمركز الموسيقى العربية والمتوسّطية “النجمة الزّهراء”

تشرف وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي يوم الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 على فعاليات افتتاح “مركز الإبداع النجمة الزهراء” وذلك انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا.
وقد أُنشئ “مركز الإبداع النجمة الزهراء” في محيط قصر البارون ديرلانجي بسيدي بوسعيد، تحديدا فيما كان يُعرف بمستودع البارون، وهو فضاء جديد مخصص للصناعات الثقافية والإبداعية.
وتم إطلاقه من قبل مشروع تونس الإبداعية ومركز الموسيقى العربية والمتوسطية، وهو يقدم للمصمّمين والحرفيين والمبادرين من الشباب مجموعة من الأدوات لتطوير منتجات مبتكرة وبرامج دعم مخصصة.
وبالشراكة مع وزارة الشؤون الثقافية ومن أجل تشجيع ثقافة الحرف اليدوية، قام برنامج تونس الإبداعية، بصفتها مشروعا مموّلا من الاتحاد الأوروبي وبمساهمة من الوكالة الإيطالية للتعاون التنموي وبإنجاز من منظمة الأمم المتحدة لتطوير الصناعة ONUDI التي تدعم تطوير قطاع الحرفيين في تونس، وذلك بإنشاء شراكة مع مركز الموسيقى العربية والمتوسطية وإحداث مركز الإبداع النجمة الزهراء قصد التشجيع على تطوير المنتجات في القطاع الصناعي والثقافي والإبداعي. وندرج هذه المبادرة ضمن أهداف برنامج “تونس وجهتنا” في دعم القطاع السياحي وتنويع خدماته ومنتجاته خاصة المحلية والتراثية الثقافية المادية.
يقع مركز الإبداع النجمة الزهراء في فضاء تراثي بموقع مركز الموسيقى العربية والمتوسطية والذي تم ترميمه وتهيئته ليكون مزارا جديدا وسط المسلك السياحي الخاص بقصر البارون ديرلانجي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف