“مدينة تونس” ضيف شرف معرض طهران الدولي للكتاب

 *أكثر من ألف عنوان و4 ألاف نسخة من الكتاب التونسي في معرض طهران الدولي

 

*التصميم المعماري التقليدي لجناح “مدينة تونس” يجذب زائرين الايرانين

تحل “مدينة تونس” ضيف شرف على الدورة الواحدة والثلاثين لمعرض طهران الدولي من 2 إلى 12 ماي الجاري ، وشهد افتتاح الجناح الرسمي التونسي يوم أمس الأربعاء 2 ماي 2018 إقبالا لافتا من زوار المعرض وذلك بعد افتتاحه من قبل رئيسة ديوان وزير الشؤون الثقافية السيدة آمال حشانة ومدير معرض طهران الدولي للكتاب وسفير تونس بالجمهورية الإسلامية الإيرانية غازي بن صالح.
وحضر حفل افتتاح جناح “مدينة تونس”، ضيف شرف معرض طهران الدولي كل من رئيس اتحاد الناشرين التونسيين محمد صالح معالج وعدد من الكتاب والأكاديميين والناشرين التونسيين المشاركين في فعاليات هذا المعرض إلى جانب حضور رئيس اتحاد الناشرين الإيرانين .
وتميز الجناح الرسمي لــ “مدينة تونس” بتصميمه المعماري التقليدي عاكسا خصوصيات المدينة العتيقة وألوان سيدي بوسعيد اللافتة فكان هذا التصميم أحد أبرز عوامل جذب رواد معرض طهران الدولي لاكتشاف ما يزخر به الجناح التونسي من إصدارات وكتب قيمة. تجدر الإشارة إلى أن رئيسة ديوان وزير الشؤون الثقافية السيدة آمال حشانة كانت قد تحدثت خلال الافتتاح الرسمي لمعرض طهران الدولي في دورته 31 يوم غرة ماي الحالي عن سعي تونس المتواصل والدائم للحفاظ على تراثها الثقافي والحضاري ودعمها للقراءة والكتاب وتخصيص ميزانيات لهذه الغاية منوهة بالثقافة الإيرانية الثرية والعريقة، ورغبة تونس واستعدادها لتبادل الخبرات في مجالات الفن والثقافة مع إيران. قالوا عن مشاركة تونس ضيف شرف في معرض طهران الدولي:
المشرفة على الوفد الرسمي التونسي رئيسة ديوان وزارة الشؤون الثقافية آمال حشانة تم توجيه دعوة رسمية لتونس لتكون “مدينة تونس” ضيف شرف وبعد موافقة وزارة الشؤون الثقافية على تلبية الدعوة كان استعدادنا لهذا الحدث من خلال التركيز على الخصوصية الحضارية والمعمارية لمدينة تونس مع تسويق أمهات الكتب التونسية في الجناح الرسمي لبلادنا ضمن الدورة 31 لمعرض طهران الدولي. وقد لفت انتباهنا الفكرة الايجابية، التي يحملها الإيرانيون على تونس ولعّلها أكثر ممّا نعرفه عنهم وهم مطلعون جيدون على الكتاب التونسي كما أنهم حريصون شديد الحرص على أن تكون العلاقة التونسية الإيرانية “نوعية” وتتطور إلى تعاون أكبر خاصة على مستوى الاتفاقيات بين المهنيين وتبادل الخبرات بين المبدعين في كلا البلدين. ونسعى بدورنا لتوطيد هذه العلاقات الثقافية فبعد اتفاقية سنة 2012 في مجال التعاون السينمائي والموسيقي وعلى مستوى الترجمة نعمل حاليا على دعم الكتاب وهم راغبون كذلك في تنظيم أسبوع ثقافي تونسي بإيران.
سفير تونس بإيران السيد غازي بن صالح تعتبر تونس منصة ثقافية وحضارية بامتياز وبالتالي فلا يمكن ترك هذه الثروة الفكرية محصورة داخل حدود الوطن وعلينا تسويقها من خلال مشاركاتنا الدولية وفي هذا الإطار يندرج حضور “مدينة تونس” ضيف شرف معرض طهران الدولي للكتاب. فإيران تحمل فكرة إيجابية عن تونس ويعتبر الشعب التونسي قريبا من الشعب الإيراني حضاريا وفكريا ممّا أثر جيدا على علاقاتنا السياسية والاقتصادية، التي تشهد تطورا مرحليا وتدريجيا نحو الأفضل. ونحن ننظر للمستقبل بكل إيجابية ونعمل على فتح بوابات العلاقات في كل المجالات فكل العالم مساحة للعمل ولإدخال بلدنا الحديث في المنظومة العالمية.
رئيس اتحاد الناشرين التونسيين محمد صالح معالج: يمثل اتحاد الناشرين التونسيين حاليا ببلادنا في معرض طهران الدولي في دورته 31 وهناك تقريبا 20 ناشرا حاضرا بقرابة ألف عنوان و4 آلاف نسخة إلى جانب عرض الكتب هناك 4 ناشرين تونسيين يشاركون ضمن الوفد الرسمي التونسي بهدف فتح أسواق جديدة للكتاب التونسي خاصة وأن إيران سوق جيد للكتب الفلسفية والدينية والاجتماعية وهم يبحثون عن هذه الكتب باللغة العربية على عكس الفكرة السائدة أن الإيرانيين يكتفون بقراءة الكتب باللغة الفارسية.
راضية العرقي مكلف بملفات إدارة الآداب والمعارض الدولية بوزارة الشؤون الثقافية: تمت دعوة تونس من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمشاركة “مدينة تونس”، ضيف شرف الدورة 31 لمعرض طهران الدولي وكان الاستعداد لهذه المشاركة بالتعاون مع اتحاد الناشرين التونسيين وذلك بتحضير قائمة من الكتاب والإصدارات القيمة والفاخرة والفنية مع عينة من شراءات وزارة الشؤون الثقافية للسنة الأخيرة وعدد من الروايات والكتب، التي عرفت تتويجا عربيا ودوليا. وحضر الوفد التونسي المشارك في معرض طهران الدولي الافتتاح الرسمي، الذي انتظم يوم غرة ماي بحضور وزير الثقافة الإيراني وتم خلاله تقديم الناشرين والأجنحة ومختلف الدول المشاركة. ويمثل تونس في هذا المهرجان عدد من المسوؤلين بوزارة الثقافة حيث تشرف على هذه الفعالية نيابة عن وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين، رئيسة الديوان السيدة آمال حشانة ، في ما يرأس وفد الكتاب، مدير عام الكتاب نزار بن سعد هذا إلى جانب يمينة المرواني وهي مكلفة بملف التوصية بالنشر وملف التشجيع على الإبداع الأدبي والفني وكاهية مدير بالتعاون الدولي سميرة بن بدر وكاهية مدير كاتب عام مدير الأوبرا بمدينة الثقافة السيدة هاجر زحزاح .
أمّا الكتاب والمحاضرين التونسيين المشاركين في هذه الفعالية فهم هنيدة حفصة عن جامعة 9 أفريل لتقديم محاضرة عن “العلاقة بين الأدب التونسي والإيراني”، الأستاذ محمد سعد برغل وهو مدير المعهد العالي للغات بمكنين، الأستاذ منصور مهني وهو أديب وإعلامي معروف، الخطاط والمشرف على ورشة الخط الكوفي والقيرواني فؤاد الهنشيري، الشاعر الدكتور المولدي عامر فروج والشاعر مجدي بن عيسى. وتشارك هذه النخبة من المبدعين في تأثيث البرنامج الثقافي الخاص بـ”مدينة تونس”، ضيف شرف معرض طهران الدولي في دورته 31 والذي يتراوح بين محاضرات وأمسيات شعرية وورشة الخط الكوفي والقيرواني في ما يحضر من الناشرين كل من رئيس اتحاد الناشرين محمد معالج، محمد صالح الرصاع عن دار “سحر”، سمير المسعودي عن دار “ورقة”، حافظ بوجميل عن دار “نيرفانا” والمنصف الشابي عن دار “نقوش عربية”.
عن معرض طهران الدولي في دورته 31 هو أهم تظاهرة ثقافية للكتاب تقام في إيران سنويا جنوب طهران ويحضر دورته الــ31 أكثر من خمسين دولة وقرابة 3 ألاف ناشر ويفوق رواد هذا المعرض 3 مليون زائر.

 

 

 

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف