من 15 جويلية إلى نهاية شهر أوت 2022: عروض ثقافيّة دوليّة في مختلف جهات الجمهوريّة

 ضمن مساعيها الرّامية إلى جعل الدّبلوماسيّة الثّقافيّة رافدا من روافد التّنمية الثّقافيّة ومحفّزا لها، وفي إطار دعمها لسياسة ” ثقافة القرب” والتّمييز الإيجابي للجهات تستضيف وزارة الشّؤون الثّقافيّة خلال شهري جويلية وأوت 2022 عددا من العروض الثّقافيّة الدّوليّة التّي ستؤثّث سهرات المهرجانات الصّيفيّة بمختلف جهات الجمهوريّة وخاصّة بالجهات الدّاخليّة. وستحيي هذه العروض كلّ من فرقة ” السّرايا الحمراء للمالوف والموشّحات العربيّة ” من ليبيا، فرقة محمّد عبد الرّشيد السّقني” من الجزائر، فرقة ” نقش” للفنون الشّعبيّة ” من فلسطين، كورال رئاسة الجمهوريّة ” من كينيا، المجموعة الفنّية النّسائيّة ” نايا ” من الأردن و ” فرقة التّراث الموسيقي والغنائي” من العراق. وفي هذا الإطار، يقوم كورال رئاسة الجمهوريّة الكينيّة خلال الفترة الممتدة من 25 جويلية إلى 05 أوت 2022 بجولة في كلّ من مهرجان طبرقة الدّولي يوم 26 جويلية و مهرجان السّنابل الذّهبيّة بالكريب يوم 28 جويلية ومهرجان سيدي بومخلوف يوم 30 جويلية ووادي مليز يوم 31 جويلية ليختتم جولته في بلادنا يوم 3 أوت بمهرجان مقرين. كورال رئاسة الجمهوريّة الكينيّة هومجموعة فنّية موسيقيّة تأسّست للحفاظ على التّراث الغنائي والموسيقي بكينيا وقد تبنّته الرّئاسة الكينيّة ليكون خير سفير للثّقافة الكينيّة ذات المشارب المختلفة والغنيّة، وقد شارك بعروضه الفنّية في أكثر من 30 دولة إفريقيّة. وتعمل إدارة التّعاون الدّولي من خلال هذه العروض التّي تتمّ في إطار التّبادل الثّقافي على التّوجّه نحو تشبيك المبدعين والفاعلين الثّقافيين مع نظرائهم الأفارقة والعرب والانفتاح على أنماط وألوان فنّية متنوّعة تثري المشهد الفنّي وتدعم أواصر التّبادل والتّعاون الثّقافيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف