وزيرة الشؤون الثقافية تأذن بتكوين فريق فني مختص للانطلاق في دراسات مشروع ترميم قصري “أولاد سلطان” والحدادة” بتطاوين

في إطار زيارة تؤديها إلى ولاية تطاوين، اطلعت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي الجمعة 21 جانفي 2022 على الوضعية الحالية لقصري “أولاد سلطان” “الحدادة” وما لحق بهما من أضرار وللنظر في سبل ترميمهما وإعادة تهيئتهما.
ورافق وزيرة الشؤون الثقافية في هذه الزيارة والي الجهة السيد عادل الورغي وعدد من الاطارات الجهوية.
وبعد أن استمعت إلى المشاغل الثقافية لأبناء الجهة أذنت الدكتورة حياة قطاط القرمازي فورا بتكوين فريق عمل فني يتكون من مجموعة من الخبراء في مجال التراث والترميم للانتقال إلى القصرين المذكورين خلال الأيام القليلة القادمة ،وذلك بالتنسيق مع والي تطاوين، لمعاينتهما ولتحديد أولويات التدخل فيهما والشروع في مرحلة الدراسات.
وشددت وزيرة الشؤون الثقافية على ضرورة تكاتف كل المجهودات المحلية والوطنية لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لإنقاذ هذه المعالم اعتبارا لقيمتهما التاريخية والحضارية من جهة، وترسيمهما على اللائحة التمهيدية للتراث العالمي باليونيسكو من جهة أخرى.
كما أكدت وزيرة الشؤون الثقافية أنه من المقرر أن يتم الانطلاق في إعداد ملف القصور بتطاوين لإدراجه على القائمة النهائية للتراث الطبيعي والثقافي العالمي لليونسكو.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف