وزيرة الشؤون الثقافية تتابع تقدّم مشروع ترميم مكتبة العطّارين القديمة بالمدينة العتيقة وإعادة توظيفها

أدّت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي اليوم الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 زيارة إلى معلم “قشلة العطّارين” بالمدينة العتيقة والذي يعرف أيضا بالمكتبة الوطنية القديمة بالعطّارين.
وتولّت الوزيرة معاينة المعلم ومتابعة تقدم مشروع الترميم وإعادة التوظيف الثقافي له، وذلك باستغلال الفضاء وفق 3 وحدات كبرى : تكون الأولى مخصّصة لمتحف التراث المكتوب، والثانية لمتحف الأطفال والذي من المنتظر أن يكون فضاء للمرافقة البيداغوجية والتنشيط الثقافي، إلى جانب تنظيم الورشات والمعارض المختصّة، إلى جانب قسم آخر لمكتبة المعهد الوطني للتراث، وستجهّز هذه الفضاءات الثلاث بأحدث تكنولوجيات الاتصال والرقمنة.
وأعربت وزيرة الشؤون الثقافية عن أهمية استكمال تثمين هذا المعلم وإعادة توظيفه في الآجال المخطط لها، ومراعاة جانب النجاعة في الإنجاز ليعود لمكتبة العطارين بعض من إشعاعها التاريخي الثري والهامّ.
وللتذكير، يعود تاريخ إنشاء “قشلة العطّارين” إلى سنة 1814، ويمسح المعلم 3500 متر مربع (المساحة المغطّاة)، وهو معلم مرتّب منذ تاريخ 25 جانفي 1922.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف