وزير الشؤون الثقافية يطّلع على سير عمل إدارة التعاون الدولي والعلاقات الخارجية ويتابع نشاط وحدة الإحاطة بالمستثمرين

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019 على اجتماع مجلس الديوان بحضور إطارات الوزارة للاطّلاع على النسخة المعدّلة لمشروع اتفاقية مع جمعية “المعهد الرشيدي للموسيقى التونسية” ولمتابعة سير عمل إدارة التعاون الدولي والعلاقات الخارجية ونشاط وحدة الإحاطة بالمستثمرين.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى وضع الصيغ الكفيلة بالمحافظة على أرشيف المعهد الرشيدي وتثمينه بما يسهم في حفظ الذاكرة الوطنية ودعم الموروث الموسيقي التونسي ورقمنته بالتعاون مع كلّ من دار الكتب الوطنية والمعهد الوطني للتراث ومركز الموسيقى العربية والمتوسطية “النجمة الزهراء” وترميم مجموعة المخطوطات والآلات الموسيقية ذات القيمة التاريخية التي على ملكه، وذلك طبقا لتقنيات الترميم التراثي واعتماد مختصين وخبراء في المجال.

ودعا وزير الشؤون الثقافية في مداخلته إلى ضرورة تشريك المجتمع المدني في صيانة وحفظ المخزون الوطني من الأعمال الفنية والإبداعية موسيقية وتثمينه وحفظ الذاكرة الوطنية ورقمنته ووضعه على ذمة العموم وخاصة الباحثين منهم بصفة مجانية مع مراعاة التشريع المتعلق بالملكية الأدبية والفنية.

من جهة أخرى، تابع سير عمل إدارة التعاون الدولي والعلاقات الخارجية كما اطّلع على مؤشّرات المشاركات الثقافية التونسية في التظاهرات الفنية المغاربية والعربية والإقليمية والدولية وتبادل الخبرات ودورها في تعزيز الدبلوماسية الثقافية وتوفير الأرضية الفكرية لتطوير العلاقات الدولية في المجال الثقافي.

وفي سياق متّصل اطّلع الوزير على إحصائيات وحدة الإحاطة بالمستثمرين المتعلقة بالقطاع الثقافي الخاص ومقترحاتها لتطوير آليات التواصل مع باعثي المشاريع الشبان وأصحاب المبادرات الخاصة ومرافقتهم ومعالجة اشكالياتهم.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف