افتتاح منتدى التراث العربي العالمي حول تمكين المهنيين الشباب من توظيف التراث الثقافي لبناء السلام

افتتحت صباح اليوم الاثنين 02 ديسمبر 2019 فعاليات منتدى التراث العربي العالمي حول تمكين المهنيين الشباب من توظيف التراث الثقافي لبناء السلام تحت إشراف محمد ولد اعمر مدير عام مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) وبحضور وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وحياة قرمازي قطاط مديرة الثقافة بالألكسو وإلين أيوت سفيرة ومندوب كندا الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) وميتشيلد روسلر مديرة مركز التراث العالمي باليونسكو.

يشارك في هذا المنتدى الذي تتواصل فعالياته إلى غاية الجمعة 06 ديسمبر 2019 حوالي 38 مشاركا من تونس والجزائر والبحرين ومصر والعراق والأردن والكويت ولبنان وليبيا وموريتانيا والمغرب وعمان وفلسطين وقطر والمملكة العربية السعودية والسودان وسوريا والإمارات العربية المتحدة واليمن.
ويهدف منتدى التراث العربي العالمي حول تمكين المهنيين الشباب من توظيف التراث الثقافي لبناء السلام إلى تشريك الشباب في بناء مستقبل يعمه السلام من خلال تعزيز دورهم في عملية التوظيف الحقيقي لمختلف قطاعات الثقافة وإدماجهم في مسألة الترويج إلى التراث العالمي والمحافظة عليه وتثمينه ومنحهم منبرا متميزا لمناقشة التحديات التي تواجه البلدان العربية فيما يتعلق بهذه المسائل.
وبالمناسبة شدد وزير الشؤون الثقافية على أهمية قطاع الثقافة كقوة موحدة من شأنها أن تساهم في تسهيل بناء السلام والتأسيس لوعي إبداعي وجمالي وأخلاقي لدى المواطن وفسح المجال لاحتضان التنوع الفكري قوامه التجديد والتحرر والحوار بين الثقافات.
كما دعا إلى الشباب التونسي إلى مزيد الاستفادة أكثر فأكثر من الإمكانيات التي تخصصها الدولة ومن آليات الدعم العمومي ودعمه وإلزامه بقضايا الفعل الثقافي والتشاركية الثقافية مع ضرورة الاستئناس ببعض التجارب العربية والعالمية في مجال المحافظة على التراث وتثمينه.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف