تحضيرات الدورة الأولى لأيام الخزف الفني، محور جلسة عمل في وزراة الشؤون الثقافية

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين الجمعة 02 أوت 2019 على جلسة عمل خُصصت للنظر في أبرز معالم الدورة الأولى لأيام قرطاج للخزف الفني ولمتابعة نسق الاستعدادات التقنية واللوجستية والاطلاع على الرؤية الفنيّة لحفلي الافتتاح والاختتام.

وحضر الاجتماع محمد الحشيشة مدير الدورة التأسيسية للأيام ومدير المركز الوطني للخزف وبمشاركة مصمم الأزياء التونسي وسام بن عمر وعدد من أعضاء الهيئة التنظيمية للتظاهرة.

وفي كلمته أكد وزير الشؤون الثقافية ضرورة العمل على اشعاع المدرسة التونسية في الخزف وتثمين مكانة صناعة الخزف وتاريخها في تونس والعمل على تبادل الخبرات بين الخزفيين التونسيين والمشاركين الأجانب بما يخدم هذا القطاع ويدمجه في قطاعات أخرى من شأنها أن تنهض بالهوية الثقافية التونسية في إطار محيطها الاقليمي والعالمي.

كما أشار الوزير إلى ضرورة انفتاح أيام قرطاج للخزف الفني على أماكن تونسية تاريخية وذات علاقة بالموروث التونسي كمتحف قرطاج و متحف باردو و متحف سوسة وبقية الجهات التونسية.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف