توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين وزارتي الشؤون الثقافية والتربية

تمّ ظهر اليوم الخميس 23 ماي 2019 توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين وزارتي الشؤون الثقافية والتربية تحت إشراف كل من محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية وحاتم بن سالم وزير التربية ، وبحضور عدد من الإطارات والمديرين العامين في الوزارتين.

وقد ثمّن وزير الشؤون الثقافية في مستهلّ كلمته هذا المشروع المشترك بين الوزارتين والذي يندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية للعمل الثقافي والتي تكرّس مبدأ اللامركزية الثقافية وإرساء أسس ثقافة القرب.

من جهته أكّد وزير التربية حاتم بن سالم  على ضرورة دفع مجهودات الدولة إلى أدوار أشمل تؤسس لدور تربوي متعددّ الرؤى يخلق في التلميذ ذوقا ثقافيا وفنيا وقدرة على تنمية الحس الإبداعي فيه ، إلى جانب تدريبه على تقلّد دور المنتج للثقافة والفن ، لا المكتفي بالاستهلاك السلبي.

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعميم الأنشطة الثقافية على كافة التلاميذ و المساهمة في بناء شخصية تلميذ متوازن سلوكيا وتواصليا ووجدانيا معتز بهويته متأصلا في قيمه الوطنية ومنفتحا على القيم الكونية.

هذا إلى جانب توفير المناخ الملائم لإيقاظ الحس الفني الكامن لدى التلميذ من خلال إتاحة الفرصة له للممارسة الثقافية و المساهمة في تحصين التلميذ من السلوكيات المحفوفة بالمخاطر من خلال إكسابه مهارات إبداعية.

يتمّ العمل المشترك بين الوزارتين في إطار هذه الاتفاقية وفق تجارب نموذجية تراعي إمكانيات كل وزارة على المستوى الجهوي وتراعي خارطة المؤسسات التربوية والثقافية، وتشمل مجالات التعاون خاصّة المحاور التالية:

-التكوين الموسيقي:

بعث فروع لمعاهد الموسيقى الجهوية بالمؤسسات التربوية لتيسير الخدمات وتقريبها  من التلاميذ والمربين،

يشمل التكوين كلا من التلاميذ وفق برامج المعاهد الجهوية للموسيقى والمربين الذين تشملهم برمجة خاصة تتمحور حول آليات التنشيط الموسيقي في الابتدائي،

يتمّ تركيز الفروع الجهوية لمعاهد الموسيقى والرقص من خلال اتفاقية بين المعاهد الجهوية للموسيقى والمؤسسات التربوية، تحدد بمقتضاها الصيغ العملية لتركيز الفروع المذكورة وحقوق كلّ طرف والتزاماته.

-العمل الثقافي:

تتولى وزارة الشؤون الثقافية إشراك المؤسسات التربوية في مسالك السينما من خلال تنظيم عروض خاصة بتلاميذ المؤسسات التربوية وتوفير مادة من الأفلام توافق التوجهات البيداغوجية لوزارة التربية وذلك وفق برمجة تضبطها لجنة التنسيق المركزية بين الوزارتين وروزنامة تضبطها اللجنة المكلفة بالتنسيق جهويا،

تتولّى وزارة الشؤون الثقافية إشراك التلاميذ في نوادي السينما والعمل على المساهمة في تكوينهم في مجال السينما والصورة،

تفتح وزارة الشؤون الثقافية أبواب دور الثقافة لتحتضن الدروس التطبيقية والدروس الشاهدة في مادة التربية المسرحيّة وفق روزنامة تضبط مسبقا بين المندوبيات،

تتولّى وزارة الشؤون الثقافيّة تشريك التلاميذ في النوادي القارة بدور الثقافة،

تفتح وزارة التربية أبواب المؤسسات التربوية أمام دور الثقافة للتعريف بأنشطتها،

تعمل وزارة الشؤون الثقافيّة على إدراج المؤسسات التربوية ضمن مسالك السينما المتجولة.

-الكتاب والمكتبات:

تتعهد وزارة الشؤون الثقافيّة بتوفير مليون كتاب لتأثيث النواتات المكتبية بالمؤسسات التربوية كمنطلق للمشروع المشترك،

تتولى وزارة الشؤون الثقافيّة توفير مكوّنين مختصّين لتكوين أعوان وزارة التربية في المجال المكتبي وإرساء نواة لمكتبيين تابعين لوزارة التربية.

تتولى وزارة التربية إعداد قائمات المتكوّنين وتوفير المكان واللوازم اللوجستية للتكوين،

تحرص وزارة الشؤون الثقافيّة على ضبط روزنامة زيارات المكتبات المتجولة للمؤسسات التربوية بالتنسيق بين مندوبي الشؤون الثقافية والتربية،

تحرص وزارة الشؤون الثقافية على تشريك أمناء المكتبات في نوادي المطالعة داخل المؤسسات التربوية وبالمكتبات العموميّة،

تتعهد وزارة التربية بتوفير الفضاءات اللازمة لإرساء نواتات المكتبات وتحسيس التلاميذ والمربين باستغلالها والمحافظة عليها،

تتولى وزارة التربية وضع الفضاءات الراجعة بالنظر لنواتات المكتبات للقيام بأنشطة ثقافيّة ذات الصلة بقطاع المكتبات وذلك بالتنسيق مع المصالح المختصة بوزارة الشؤون الثقافيّة.

-إحياء التراث والتنمية الثقافية:

تتولى وزارة الشؤون الثقافيّة إعداد محامل تُعرّف بأهمّ المعالم الأثريّة توضع على ذمّة المؤسسات التربويّة،

يتمّ ضبط روزنامة مشتركة بين مندوبيات الشؤون الثقافية والتربية لتنظيم زيارات ميدانية للمعالم الأثريّة في كلّ ولاية،

تتولى وزارة التربية الحرص على فتح أبواب المؤسسات التربوية لتنظيم معارض تعرّف بتاريخ تونس وذلك ضمن روزنامة تضبط بين الوزارتين.

-الفنون التشكيلية:

تتولّى وزارة الشؤون الثقافيّة تنظيم دورات تكوينية لفائدة المربين من خارج الاختصاص من قبل خبراء في المجال،

تنظّم وزارة الشؤون الثقافية زيارات ميدانية لمختلف الأروقة والمتاحف العامة والخاصة.

-التظاهرات والمهرجانات:

تعمل وزارة الشؤون الثقافيّة على برمجة عروض ذات جودة من إنتاج المؤسسات التربوية على هامش المهرجانات والتظاهرات الوطنية التابعة لوزارة الشؤون الثقافية ومندوبياتها،

تتعهد وزارة الشؤون الثقافيّة بإتاحة الفرصة للعروض التلمذية المنتجة من قبل المؤسسات التربوية لعرضها والتعريف بها في مدن الحضارات وساحات الفنون،

تساهم مندوبيات الشؤون الثقافيّة في جميع مراحل إعداد وإنجاز التظاهرات الفنيّة الجهويّة والوطنيّة لوزارة التربية،

تحرص وزارة الشؤون الثقافيّة على تشريك أفضل الأعمال الفنيّة المنتجة من قبل المؤسسات التربوية في التظاهرات التي تنظمها المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافيّة.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف