وزير الشؤون الثقافية يشرف على جلسة عمل للنظر في دعم المهرجانات والتظاهرات الثقافية بولاية سيدي بوزيد

أشرف وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين صباح اليوم الإثنين 20 ماي 2019 على جلسة عمل للنظر في دعم المهرجانات والتظاهرات الثقافة بولاية سيدي بوزيد ، وكان ذلك بحضور محمد صدقي بوعون والي الجهة وكل من أحمد الخصخوصي ونزهة بياوي وحياة عميري ومباركة البراهمي وعبير عبدلي الأعضاء النواب عن ولاية سيدي بوزيد بمجلس نواب الشعب ، إلى جانب عدد من الإطارات والمديرين العامين بالوزارة.

واستمع الوزير في بداية الجلسة إلى مختلف الأطراف المتدخلة لمزيد التعريف بالمشاريع الثقافية والمقترحات الخاصة بجهة سيدي بوزيد والتي تعنى بالفعل الثقافي والبنية التحتية ومتابعة الميزانيات المرصودة لدور الثقافة والمكتبات العمومية والجمعيات المنظمة للتظاهرات والمهرجانات ، مثمّنا المجهود الجماعي المبذول بين سلطة الإشراف ومختلف الهياكل الجهوية والمجتمع المدني للرقي بالفعل الثقافي وتكثيف الأنشطة الفنية والثقافية في مختلف المعتمديات ، مؤكّدا على ضرورة دعم هذه الجهود ماديا ولوجستيا كي تشهد الطفرة النوعية المرجوة.

من جهته أشار محمد صدقي بوعون والي سيدي بوزيد  إلى جملة من التطلعات والانتظارات الخاصة بدعم ميزانيات بعض المشاريع على مستوى البنية التحتية والتي تحتاج إلى استيفاء لشروط تنفيذها في تنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة لذلك على غرار متحف الثورة ومركز الفنون الدرامية والركحية بسيدي بوزيد.

وأذن وزير الشؤون الثقافية في هذا السياق بجملة من القرارات العاجلة ومنها ضخّ ميزانية إضافية للمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية والتدخل لفائدة عدد من المهرجانات والجمعيات لتعزيز رصيدها المادي ، إلى جانب الترفيع في ميزانية المهرجان الصيفي بسيدي بوزيد وإعطائه الصبغة الدولية.

كما أوصى الوزير بضرورة مراجعة ميزانية عدد من المهرجانات المحلية على غرار مهرجان سيدي علي بن عون ومهرجان ذكرى محمد ، والإسراع في تنفيذ قرارات إعادة تأهيل وتزويق بعض المنشآت الثقافية بعدد من المعتمديات.

مقالات ذات صلة المزيد عن المؤلف